اكتب مقالاً عن إنجازات بلادنا الحبيبة الصف الأول متوسط
تويتر المصدر فيسبوك المصدر



العودة   المصدر السعودي > المنتدى العام > اللغة العربية لغتي




المواضيع الجديدة في اللغة العربية لغتي


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 13-12-2012, 02:55 PM #1

أستاذ لغتي




اكتب مقالاً عن إنجازات بلادنا الحبيبة في أحد المواضيع التالية :




اكتب مقالاً إنجازات بلادنا الحبيبة


تنبيه:

كل طالب يقدم بحثاً مختلفاً عن الآخر .



رد مع اقتباس

قديم 13-12-2012, 04:15 PM #2

مصدر ذهبي

تعتمد المملكة العربية السعودية على النقل الجوي اعتمادًا رئيسيًا في مواصلاتها الداخلية والخارجية، وتكثر بها المطارات الداخلية المنتشرة في مختلف مناطق المملكة والتي تصل إلى أكثر من 25 مطارًا داخليًا منها ثلاثة مطارات دولية في جدة والرياض والظهران.

كما تتصل المملكة بالعالم الخارجي عن طريق مطـاراتها الدولية الثلاثة وتعمل على هذه الخطوط طائرات نفاثة من أحدث الطائرات العالمية وأسرعها.
الطرق البريه

تنقسم الطرق البرية إلى قسمين هما: 1- السكك الحديدية. 2- الطرق المعبدة

السكك الحديديه

لقد كانت باكورة المشروعات الجليلة التي قام بها الملك عبد العزيز رحمه الله، هي إنشاء خط سكة حديد الدمام تم إنشاؤها عام 1371 هـ لربط العاصمة " الرياض " بميناء الدمام مرورًا بالخرج وحرض والهفوف وبقيق والظهران ويبلغ طول هذا الخط حوالي 570كـم ويستخدم لنقل البضائع، وفي الوقت الحاضر يوجد خط حديدي مساند خصص لنقل الركاب يختصر المسافة إلى الدمام مرورا بالهفوف وبقيق والظهران طوله (465) كم.


ويوجد كذلك خط سكة حديد "الحجاز" الذي يصل بين المدينة المنورة ودمشق مارًا بعمان والذي أنشئ عام 1908 م وقد توقف أثناء الحرب العالمية الأولى.


الطرق المعبدة

نظرًا لسعة رقعة البلاد وتباعد مناطق التجمعات السكنية فيها أولت الحكومة الطرق اهتمامًا كبيرًا، ويوجد الآن في المملكة شبكة واسعة ومتداخلة من الطرق المعبدة التي ساهمت إلى حد كبير في اختصار مسافة السفر بين مناطق المملكة وسهلت نقل المسافرين والبضائع عبرها وتتفرع الطرق المعبدة من المدن الرئيسية " الرياض- حدة- الدمام " لربط كافة أنحاء المملكة بعضها ببعض
رد مع اقتباس
قديم 14-12-2012, 06:12 PM #3

مصدر جديد

الطرق:
تتمتع المملكة بشبكة طرق داخلية متطورة وحديثة ويبلغ إجمالي طول الطرق حوالي 160 ألف كيلومتر منها حوالي 47 ألف كيلو متر طرق مسفلتة وتربط المراكز الرئيسية. ولا تزال عمليات إنشاء الطرق التي تصل المناطق النائية مستمرة وتنقل كمية كبرة من البضائع في المملكة عبر الطرق وهناك اتجاه بإشراك القطاع الأهلي في ملكية وصيانة وتشغيل الطرق الرئيسية.

المواصلات:
يمثل قطاع النقل والمواصلات شريانا حيويا لتوفير بيئة ملائمة للاستثمار في كافة المجالات، وقاطرة دفع للاقتصاد الوطني من خلال تقديم خدمات نقل البضائع والركاب، ومجالا واعدا لجذب استثمارات القطاع الخاص في مشروعات النقل، وإيجاد المزيد من فرص العمل.
وتقوم السياسة السعودية في قطاع النقل والمواصلات على تشجيع دور القطاع الخاص في الاستثمار، من خلال السماح للمستثمرين بتنفيذ عمليات بناء وتشغيل وصيانة وإدارة الطرق السريعة والخطوط الحديدية ومحطات نقل الركاب المركزية، وغيرها من مشروعات النقل المختلفة، مع كفالة حق الدولة في استرداد تلك المشروعات بعد انتهاء مدة التعاقد.
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2012, 06:45 PM #4

مصدر جديد

بسم الله الرحمن الرحيم
كبيرة على كافة الأصعدة الاقتصادية والخدمية والصحية والتعليمية المتتبع لمنظومة التنمية في بلادنا خلال السنوات الأخيرة يجد قفزات إلخ..

وجاء ذلك أولاً - بفضل الله - ثم بدعم ومتابعة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله لكل مناحي التطور وحرصهما على توجيه موارد الميزانية وفوائضها لخدمة هذا الوطن وأبنائه وتوفير أرقى مستويات الخدمات لهم، وسوف أتوقف في هذا المقال عند (الخدمات الصحية) التي حققت - كما تشهد الأرقام- منجزات كبيرة سواء على مستوى الكيف أو على مستوى الكم، ونحن ننتظر المزيد، والمستقبل الصحي واعد بذلك.

إن الأرقام في ميدان الطب العلاجي تقول إن عدد من راجعوا المستشفيات الحكومية خلال العام الماضي أكثر من (65) مليون شخص، إنه رقم كبير يشير إلى حجم الخدمات الطبية المقدمة في بلادنا، وأما عن عدد الأسرّة فخلال الخمس سنوات الماضية تم إضافة ثلاثة آلاف سرير، وفي ميدان الطب الوقائي كان داء الملاريا عام 1989م (361139) حالة والآن في هذا العام لم يعد لدينا سوى (467) حالة فقط، وهناك سبع مناطق سجلت منظمة الصحة العالمية خلوها من هذا المرض.

ما يتعلق بالمشروعات الصحية فهي الأخرى تضاعفت خلال السنوات الأخيرة ففي عام 1426هـ تم تشغيل (26) مستشفى وفي عام 1427هـ تم افتتاح أربعة مستشفيات جديدة فصار عدد المستشفيات (218) مستشفى وفي عام 1428هـ تم تشغيل ستة مستشفيات جديدة فأصبح العدد (224) مستشفى فضلاً عن افتتاح وتشغيل مدينة الملك فهد الطبية بالرياض التي ظلت سنوات طويلة دون تشغيل، والآن أصبحت مدينة تضاهي في رقي خدماتها وسعتها كبرى المؤسسات الطبية بالمملكة إلى جانب افتتاح البرج الجديد بمجمع الملك سعود بالرياض وتوسعة وافتتاح عشرات الأقسام في عدد كبير من المستشفيات في كافة مناطق ومحافظات المملكة، وأما ما سوف يتم افتتاحه هذا العام فسيتم افتتاح سبعة مستشفيات جديدة وخلال العام القادم سيتم افتتاح (19) مستشفى حيث يجري تنفيذها لتبلغ السعة السريرية في المستشفيات الحكومية (233920) سريراً.

ومن ضمن المشروعات الضخمة التي سوف تبدأ بها الوزارة مشروع (المختبر الوطني) الذي سيكلف (320) مليون ريال وسيقدم هذا المختبر خدمات كبيرة لكافة المستشفيات والمرضى بالمملكة.

إن مستوى الخدمات الصحية لدينا عندما نقارنه بالدول المماثلة العربية أو الشرق أوسطية نجده يتفوق عليها وأضرب مثلاً ليس بمستشفيات المدن الرئيسية الكبرى كالرياض وجدة والدمام، لكن أختار إحدى المحافظات المعروفة في بلادنا، هذه التي لو قارنت المستشفى القائم فيها مبنى ومستوى وإمكانيات المستشفيات الكبيرة في إحدى عواصم الدول العربية أو دول الشرق الأوسط لوجدته إن لم يماثلها فهو يفوقها، إنه مستشفى الملك سعود بعنيزة وما يماثله كثير في عدد من كثير من المحافظات، طبعاً لا يعني هذا ألا نطمح ونريد المزيد، من أجل فتح المزيد من المستشفيات الجديدة، ودعم وتطوير المستشفيات القائمة في سبيل الوصول إلى الخدمة الصحية المبتغاة.

** تبقى الإشارة إلى أن أهم الخطوات المستقبلية التي ستتخذ والتي ستحدث إن شاء الله نقلة مفصلية في مستوى وتوفير الخدمات الصحية والارتقاء بها ألا وهي برنامج (بلسم) الذي سيتم فيه فصل خدمات المستشفيات عن إدارة الوزارة وتحويلها إلى كيان مؤسسي لها ذمة مالية تعمل بأسلوب القطاع الخاص ويرافق ذلك إنشاء صندوق وطني لشراء الخدمات الصحية بحيث تدفع الدولة بوليصة تأمين العلاج نيابة عن المواطنين، وكما أطلق على هذا المشروع اسم (البلسم) نرجو بحول الله أن يكون (بلسماً) لنقص وقصور الخدمات الصحية.

** وبعد:

لا تزال بلادنا بحاجة إلى المزيد من المؤسسات الصحية والمزيد من تطوير المؤسسات القائمة.. لكن ذلك يحتاج إلى وقت، ونلاحظ أن مسؤولي وزارة الصحة يبذلون قصارى جهدهم في المتابعة والزيارات وتطوير الخدمات والأنظمة لتحقيق طموح القيادة الرشيدة والتوجيهات السديدة لخادم الحرمين الشريفين.

وكم نتطلع زيادة الاعتمادات لوزارة الصحة في السنوات القادمة لسد النقص القائم ومواجهة زيادة السكان والمقيمين فضلاً عن ازدياد الأمراض- بسبب ظروف العصر- إضافة إلى وعي الناس وحرصهم على متابعة صحتهم، وحسبنا أن نعرف أن عدد من راجع المستشفيات الحكومية خلال عام واحد هو العام الماضي (65) مليون شخص -كما أشرت آنفاً- وهو رقم كبير جداً بكل المقاييس يؤكد حجم وكبر الخدمات الصحية التي تقدمها وزارة الصحة.

إنه في كثير من دول العالم لا تقل النسبة المخصصة للخدمات الصحية عن 10% وبخاصة في ظل ارتفاع أسعار البناء وأسعار الأجهزة، وأهمها المنافسة الكبيرة بين الدول النامية على الكوادر الصحية من أطباء وممرضين وغيرهم، ومن يدفع أكثر هو الذي يحصل على الكفاءة الأفضل.

إن الإنسان قد ينتظر ويصبر لكن (الصحة) أمر عاجل لا تنتظر والإنسان يطلب منها أرقى الخدمات وأكفأ الأطباء من هنا أرى أن (الخدمات الصحية) أولى من غيرها باعتماد أكبر المبالغ فيها لمضاعفة المشروعات، وسد النقص المطلوب وتوفير المزيد من الخدمات الصحية الجيدة والمتفوقة.
والسلام عليكم ورحمة الله و بركاته
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2012, 06:52 PM #5

مصدر جديد

الرئيسية » التعليم فى المملكة » الحياة في المملكة العربية السعودية » الطرق و المواصلات



اخر تحديث 24 شعبان 1431
الطرق و المواصلات

الطرق:
تتمتع المملكة بشبكة طرق داخلية متطورة وحديثة ويبلغ إجمالي طول الطرق حوالي 160 ألف كيلومتر منها حوالي 47 ألف كيلو متر طرق مسفلتة وتربط المراكز الرئيسية. ولا تزال عمليات إنشاء الطرق التي تصل المناطق النائية مستمرة وتنقل كمية كبرة من البضائع في المملكة عبر الطرق وهناك اتجاه بإشراك القطاع الأهلي في ملكية وصيانة وتشغيل الطرق الرئيسية.

المواصلات:
يمثل قطاع النقل والمواصلات شريانا حيويا لتوفير بيئة ملائمة للاستثمار في كافة المجالات، وقاطرة دفع للاقتصاد الوطني من خلال تقديم خدمات نقل البضائع والركاب، ومجالا واعدا لجذب استثمارات القطاع الخاص في مشروعات النقل، وإيجاد المزيد من فرص العمل.
وتقوم السياسة السعودية في قطاع النقل والمواصلات على تشجيع دور القطاع الخاص في الاستثمار، من خلال السماح للمستثمرين بتنفيذ عمليات بناء وتشغيل وصيانة وإدارة الطرق السريعة والخطوط الحديدية ومحطات نقل الركاب المركزية، وغيرها من مشروعات النقل المختلفة، مع كفالة حق الدولة في استرداد تلك المشروعات بعد انتهاء مدة التعاقد.

الخطوط الحديدية:
تشغل " المؤسسة العامة للخطوط الحديدية السعودية " 59 قاطرة وملا يزيد عن 2300 عربة ركاب وبضائع وتقدم الخدمة لشبكة يزيد طولها عن 1.391 كيلومتر من الخطوط الحديدية بين الدمام والرياض إما مباشرة أو عبر أبقيق والهفوف مع خطوط فرعية لميناء الدمام والظهران والجديدة وحرض والخرج.
وهناك خطط تفصيلية جاهزة لتمديد شبكة الخطوط الحديدية من الرياض إلى جدة ومن مجمع الفوسفات بالجلاميد في أقصى الشمال عبر حائل وبريدة للرياض وبين الدمام والجبيل وبين مجمعات البوكست والجبيل ويتوقع مشاركة القطاع الأهلي في تمويل برامج التمديد والتوسعة ربما على أساس بناء وتشغيل ونقل الملكية والبناء والتشغيل والتملك ونقل الملكية.


النقل الجوي:
هناك 25مطار حديثا ، منها ثلاثة مطارات دولية تستطيع استقبال أحدث أنواع الطائرات ، وتسهم جميع المطارات في الربط السريع بين جميع المدن الرئيسية في المملكة والعالم الخارجية ، وقد بلغ إجمالي المسافرين القادمين والمغادرين عبر مطارات المملكة الدولية نحو 28.7 مليون مسافر . أما حجم البضائع الواردة لمطارات المملكة فقد بلغ 289.6 ألف طن وبلغ حجم البضائع المصدرة 179.6 ألف طن الخطوط الجوية العربية السعودية التي سوف تخصص لديها أسطول حديث يتكون من أكثر من 130 طائرة وهي النقل الوطني وتسير كافة الرحلات المحلية إلى 44 مطاراً حول العالم .كما يعمل بالمطارات الدولية الرئيسية الثلاثة ناقلون دوليون.
بالاضافة الى ذلك فقد القطاع الخاص كمنافس للخطوط السعودية بعد سماح مجلس الوزراء بتشكيل شركات نقل جوي داخلية ومن المتوقع أن يستحوذ القطاع الخاص على حصة جيدة من سوق الركاب الداخلي


النقل البري:
تنقل معظم البضائع عبر الطرق بواسطة شركات النقل التابعة للقطاع الأهلي وتتولى الشركة السعودية للنقل الجماعي ( سابتكو) نقل الركاب وهي شركة مساهمة عامة ولديها خطوط نقل منتظمة بين 450 مدينة وقرية وهجرة وهناك أيضا عدد من الحافلات تعمل بواسطة قطاع خاص أصغر . وتشمل خدمات سابتكو الدول المجاورة ونقل الحجاج داخل المملكة . كما تتوافر خدمات التاكسي وسيارات الأجرة بشكل واسع للاستئجار الخاص
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2012, 06:58 PM #6

مصدر جديد

جيالها وعصورها المتعاقبة كما حظي المسجد الحرام، ومن ثم حفي التاريخ به، واحتفى حفاوة لم تعهد لغيره من دنيا الناس.. قال الله تعالى: {إِنَّ أَوَّلَ بَيْتٍ وُضِعَ لِلنَّاسِ لَلَّذِي بِبَكَّةَ مُبَارَكاً وَهُدًى لِّلْعَالَمِينَ (96) فِيهِ آيَاتٌ بَيِّـنَاتٌ مَّقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَن دَخَلَهُ كَانَ آمِناً} [آل عمران: 96 - 97]. ويقع المسجد الحرام في قلب مكة المكرمة، وتتوسطه الكعبة المشرفة، قبلة المسلمين أينما كانوا، وشعائر الله الأخرى التي يقوم بها الناس في الحج والعمرة إنما هي في قلب الحرم المكي، أرض الله الحرام.

وقد اهتم قادة المملكة منذ عهد المؤسس الملك عبد العزيز -رحمه الله – بتحسين وتوسعة الحرم المكي الشريف ليواكب الأعداد المتزايدة من الحجاج والمعتمرين.. ويشهد بيت الله الحرام في كل عام لمسات هندسية معمارية وإنشائية جديدة تسهل أداء شعائر الله وتخفف من الضغط والزحام عن المسلمين.. وهي عامة لمسات ومشاريع نوعية ترتبط بوجود حشد دائم مستمر في مكان المشروع وبين آلاته وعماله وأدواته.. ومع ذلك لا تعيق حركة الحجاج والمعتمرين التي لا تتوقف ليلاً أو نهاراً.
وفي يوم الأحد 5 ربيع الثاني 1431هـ، أُعلن إعلامياً عن توسعة الملك عبدالله للحرم المكي وتتضمن تكلفة مالية تبلغ (40) مليار ريال ومدة التنفيذ (6) سنوات لاستيعاب مليوني مصل، وتتضمن تطوير منطقة الشامية بإنشاء أبراج وشبكة طرق مخصصة لمركبات النقل منفصلة تماماً عن الممرات وأنفاق داخلية مخصصة فقط للمشاة.
وكانت أعمال المرحلة الثانية من مشروع توسعة الحرم المكي قد انطلقت يوم الأحد 16 صفر 1431هـ أعمال الهدم والإزالة لحوالي 600 عقار ضمن نطاق الساحات الشمالية للحرم المكي الشريف، وشملت مناطق الغزة والفلق والراقوبة وجرول. لقد استهل خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبدالعزيز – حفظه الله- عهده الميمون بإصدار توجيهاته الكريمة باستكمال مشروعات توسعة وتجديد عمارة الحرمين الشريفين بمكة المكرمة والمدينة المنورة وما يصاحب هذه المشروعات من عمليات تطوير وتنمية للمناطق المركزية في هاتين المدينتين والمحيطة بالحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة.
ويعد مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود -حفظه الله- لتوسعة الحرم المكى الشريف الأكبر من نوعه فى التاريخ، وتستغرق مدة المشروع نحو 6 سنوات بتكلفة إجمالية تبلغ 40 مليار ريال، وتغطي التوسعة نفسها وتطوير منطقة الشامية وإنشاء أبراج وشبكة طرق مخصصة لمركبات النقل منفصلة تماماً عن الممرات وأنفاق داخلية مخصصة فقط للمشاة مزودة بسلالم كهربائية مع توفير كافة معايير الأمن والسلامة وسط منظومة متكاملة من الخدمات تساعد على سهولة الحركة والانتقال من وإلى الساحات الشمالية والغربية.. ويشمل هذا المشروع:
- توسعة ساحات الحرم من جهة الشامية تبدأ من باب المروة وتنتهى عند حارة الباب وجبل هندي بالشامية وعند طلعة الحفائر من جهة باب الملك فهد وهذه التوسعة عبارة عن ساحات فقط ومقترح إنشاء عدد 63 برجاً فندقياً عند آخر هذه الساحات.
- توسعة صحن الكعبة والمطاف بهدم التوسعة العثمانية وتوسيع الحرم من الجهات الثلاث وقوفاً عند المسعى حيث إن المسعى ليس من الحرم.
- توسيع الحرم من جهة أجياد وذلك بهدم مستشفى أجياد ونقل القصور الملكية إلى جبل خندمة.
- تعلية أدوار الحرم ليصير الحرم 4 أدوار مثل المسعى الجديد حالياً ثم تعلية دورين مستقبلاً ليصير إجمالي التعلية 6 أدوار.
- توسعة الحرم من ناحية المسفلة بهدم فندق الإطلالة بعد 4 سنوات.
- توسعة الحرم من جهة المسفلة بهدم فندق التوحيد إنتركونتيننتال بعد 9 سنوات.
- بعد تشغيل مبنى التكييف المركزى لمشروع وقف الملك عبد العزيز سيتم تغذية تكييف الحرم من هذا المشروع وهدم المبنى القديم للتكييف وتوسعة الحرم من ناحية أجياد.

تنفيذ المرحلة الأولى
أعلنت الشركة المنفذة مؤخراً بدء المرحلة الأولى من المشروع والذي ينقسم إلى ثلاث مراحل يبدأ العمل بها في الوقت نفسه: أولاً التوسعة ذاتها للحرم المكي، حيث يتسع الحرم بعد التوسعة لمليوني مصلٍ. ثانياً الساحات الخارجية والتي تحوي دورات المياه والممرات والأنفاق والمرافق الأخرى المساندة والتي تعمل على انسيابية الحركة في الدخول والخروج للمصلين والمعتمرين والحجاج. ثالثاً منطقة الخدمات والتكييف، ومحطات الكهرباء، ومحطات المياه وغيرها. وتصل مساحة التوسعة إلى 750.000م2 وتصل كمية الحديد المطلوبة إلى 280.000 طن، وكميات الخرسانة إلى أكثر من 850.000 طن، تغطي فيها طابقا تحت الأرض وكذلك الطابق السفلي والميزانين وطابق الروف (السطح).

توسعة الساحات الشمالية
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- قد وافق على تنفيذ مشروع لتوسعة الساحات الشمالية للمسجد الحرام تشمل إضافة ساحات شمالية للحرم بعمق (380) متراً تقريباً وأنفاق للمشاة ومحطة للخدمات بمساحة ثلاثمائة ألف متر مسطح يدخل الحرم المكي الشريف مرحلة تاريخية جديدة في بنائه.

توسعة المسعى
وعلى الجانب الآخر انتهى العمل بعد أن تواصل على مدار الساعة لاستكمال مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتوسعة مسعى المسجد الحرام، حيث تمت الاستفادة من كامل التوسعة لأول مرة خلال شهر رمضان المبارك عام 1430هـ وهي أكبر توسعة شهدها المسعى على مر العصور.
وتكون مشروع توسعة المسعى من 4 طوابق عبارة عن بدروم مخصص للعربات ودور أرضي ودورين أول وثان بطول 350 متراً وعرض 21 متراً وأصبح عرض المسعى الكلي 40 متراً.
وأنجز المشروع على مرحلتين من 3 أدوار و4 مناسيب للسعي متصلة مباشرة بأدوار التوسعة السعودية الأولى للحرم (الأرضي والأول والسطح) ويرتفع دور سطح المسعى الجديد عن أدوار الحرم الحالي ويتم الوصول إليه عن طريق سلالم متحركة ومصاعد.. ويتم تأمين 3 جسور علوية بديلة عن التي تم إزالتها بالإضافة إلى ممر للجنائز من بدروم المسعى إلى الساحة الشرقية عبر منحدر ذي ميول مناسبة توفر الراحة وبدأ العمل في إعادة بناء منارة جديدة بارتفاع 95 متراً.
كما اشتمل المشروع توسعة منطقتي الصفا والمروة بشكل يتناسب مع التوسعة العرضية والرأسية وجارٍ تركيب 4 سلالم كهربائية جديدة ناحية المروة تستخدم لتفريغ المسعى من الزائرين بديلة عن مباني السلالم الكهربائية جهة الصفا والمروة مما يؤدي إلى زيادة في المساحة الكلية للمسعى من 29 ألفاً و400 متر مربع للوضع الحالي لتصبح 72 ألف متر مربع بعد التوسعة، ويؤمن ممرات سعي كل مستوى علوي في الدورين الأول والثاني لاستخدام ذوي الاحتياجات الخاصة مع توافر مناطق للتجمع عند منطقتي الصفا والمروة وتبلغ مسطحات البناء الإجمالية بكافة الأدوار لمناطق السعي والخدمات حوالي 125 ألف متر مربع.. كما تم تركيب وإنشاء عدة أجهزة لترطيب الهواء في الساحات الخارجية على الساحة الغربية بالإضافة إلى زيادة عدد اللوحات الإرشادية الخاصة بمداخل ومخارج المسجد الحرام.

حيثيات مهمة
ويشير د. عبدالله المسند عضو هيئة التدريس بجامعة القصيم إلى أن مشروع توسعة المسجد الحرام وتطويره جاء بناء على حيثيات مهمة منها:
- أن المسلمين يشكلون حوالي 20% من سكان العالم ويقدر عددهم بأكثر من 1.5 مليار مسلم وأعدادهم في ازدياد باستمرار.
- نسبة الزيادة في المسلمين تصل إلى 2% سنوياً وتعد الأعلى عالمياً.
- الطاقة القصوى للمسجد الحرام والمشاعر المقدسة تبلغ حوالي 2 مليون حاج، وبحساب بسيط فإننا نحتاج إلى 250 سنة حتى يتمكن 500 مليون مسلم فقط من الحج وفقاً للطاقة الاستيعابية الحالية.(على افتراض أن مليار مسلم تحت سن البلوغ أو غير قادرين على الحج).
- ووفقاً لأعداد المسلمين في العالم الذين يجب عليهم الحج يفترض أن تكون الطاقة الدنيا للمسجد الحرام والمشاعر المقدسة 7 ملايين حاج حتى يتمكن 500 مليون مسلم من تأدية فرائضهم وذلك خلال فترة زمنية لا تتجاوز 70 سنة.
- إذا استمرت طاقة المسجد الحرام والمشاعر المقدسة 2 مليون حاج فقط، فيعني بالضرورة أن حوالي 360 مليون مسلم قادر على الحج يموتون قبل أن تتاح لهم تأدية الركن الخامس!
- وفقاً للنمط القائم في آخر ثلاث توسعات كبرى للمسجد الحرام قد نضطر إلى توسعات تاريخية كل 27 سنة.

حلول جذرية
أما د. عبدالعزيز جار الله الجار الله الكاتب بصحيفة الجزيرة فيرى أن أهمية التوسعة التي يتبناها الملك عبدالله ليست فقط في إضافة مساحات للمسجد الحرام – وإن كان هذا أساسياً – إنما فكرة التوسعة التي تقوم على تطوير المنطقة المحيطة بالحرم والمشاعر المقدسة بإيجاد حلول جذرية لمشكلة الزحام وحركة السير والتنقل بين المشاعر، وإضافة مساحة جديدة تشكل الهامش الأكبر للعمليات المساند لحركة الزوار والحجاج.. وأردف د. الجارالله إن توسعة الملك عبدالله ستأخذ في أبعادها التطورات العمرانية والزيادة البشرية خلال (50) سنة القادمة، وهنا تبرز أهمية المشروع الذي إذا اكتمل بعد (6) سنوات بإذن الله ستكون مكة المكرمة قد حلت معظم مشكلاتها كمدينة سكنية وكمدينة مقدسة بحيث تكون جميع المشاعر داخل منطقة التطوير ومربوطة بشبكة من الطرق وممرات للمشاة التي كانت تشكل أحد العوائق ومسببات الزحام واختناق حركة السير في المساحة المحيطة بالحرم.
وأشار د. الجارالله إلى أن التخطيط الذي يتبناه مشروع الملك عبدالله في توسعة الحرم المكي لا يعالج فقط المشكلة داخل المسجد وإنما منطقة الأماكن المقدسة التي يبدأ مشروعها الأول في تطوير (مربع) الشامية ويشمل بعد ذلك المربعات المحيطة بالحرم والطرق والممرات ومداخل مكة المكرمة، وبهذه المنهجية والتخطيط المبني على الدراسات المستقبلية تكون التوسعة استوعبت ازدياد أعداد الحجاج السنوية ونمو أعداد الزائرين والمعتمرين الدائمة وأعطت للحرم مساحات وفراغات تمكن الجهات التنظيمية من السيطرة على حركة الحجاج والمعتمرين.

رد مع اقتباس
قديم 15-12-2012, 07:02 PM #7

مصدر جديد

[SIZE="6قانون الصحة ضرورة ملحه وانا من المؤيدين له لأنه سيحد من ارتفاع ثمن التأمين وانا شخصياً فوجئت بزيادة سعر القسط الشهري للتأمين لى ولاسرتى اكثر من 40% وهناك زياده مرتقبه اكثر من 20% وسيقوم هذا القانون بتغطية شريحه كبيره تتعدى 40 مليون من الشعب الامريكى الغير مؤمن وهؤلاء كانوا يحصلون على خدمات طبيه بلا مقابل وبالتالى يتبع ذلك ارتفاع الأسعار فى المستشفيات وأقسام الطوارئ لتعويض نفقات هذه الخدمات المجانية والذي يتحملها المؤمن عليهم من الشركات الخاصة التى بدورها ترفع من قيمة اقساطها وهكذا تدور العجله لهذا انا اؤكد ان هذا القانون سيعود بالنفع على الشعب الامريكى سواء بالتأمين الشامل للرعايه الصحيه وايضا على الاخرين الذين يحصلون على تأمين خاص حيث سيفيد هذا القانون ويحد من الارتفاع الجنوني لقيمة التأمين اما بالنسبة للأسنان فلم تنجح جمعية أطباء الاسنان فى الانضمام لهذا القانون ولكن هذا القانون سيطبق فقط على الاطفال حتى سن 21 واعتقد ان هذا القانون سوف يحد من الارتفاع الجنونى للمستشفيات والتأمين والدكاتره واعتقد ايضا ان هذا القانون من مميزاته انه سيشجع العديد من الناس وخصوصا من أبناء الجالية للذهاب الى الدكاتره لعمل الكشف الدورى وعمل التحاليل والإشاعات والحصول على خدمات ورعايه صحيه بلا خوف او رعب من فاتورة العلاج وبالتالي سيحد من انتشار أمراض السكر والضغط والقلب لتلقى العلاج المناسب.
الدكتور أشرف عشم الله (صيدلى)
أحب اولاً ان أؤكد ان تكلفة هذا القانون والمقدره بـ 945 مليار دولار ستكون اكثر بكثير وعندنا مثل على هذا. كندا فى بداية تطبيق قانون الرعاية الصحيه اعلنت الحكومة ان تكلفة هذا المشروع لن يتعدى اكثر من 10% وزادت حتى وصلت الى 25% من الدخل القومي وفى نفس الوقت الرعايه الصحية هناك لم تكن على مايرام والدليل على صحة كلامي ان رئيس وزراء كندا حضر الى الولايات المتحدة لينعم بالعلاج ويقوم بإجراء عمليه جراحيه له لأنه فى كندا كان يتطلب الانتظار شهرين لان قائمة العلاج فى كندا طويلة وهناك فى كندا اشخاص كثيره مصابون بالسرطان ولابد ان ينتظروا ستة شهور حتى يحصلوا على العلاج والسبب فى ذلك يرجع الى ان قانون الرعايه الصحيه فى كندا قتل وانهى على الاعمال الخاصة للدكاترة وعيادتهم ومستشفياتهم الخاصة ولن يبقى غير العلاج الحكومى الذى يسوده البيروقراطيه والروتين لأنهم موظفون لا رقيب عليهم لذا فالخدمات والرعاية الصحية فى كندا انتهت وأصبحت ضعيفة ويعيب هذا القانون انه يفرض على أصحاب الاعمال شراء تأمين للعاملين وفى حالة عدم شراء هذا التأمين يتعرض صاحب العمل للغرامة مما قد يدفعه على فصل بعض الموظفين حتى يستطيع تغطية هذا التأمين هذا بجانب ان قانون التأمين المطبق فى كندا شجع الدكاتره والأخصائيين المميزين للهجرة الى الولايات المتحدة والخوف ان الآثار السيئة للقانون الصحى فى امريكا يكون بنفس القدر الذى حدث فى كندا لاننى اعتقد ان هذا القانون سيكون له اثار سلبيه سيئه على المستشفيات وادراتها وكفاءتها ويحد من معنويات وطموحات الدكاتره والأخصائيين كما يحد من تطور الأبحاث وخلق جيل جديد من الادويه لعلاج الأمراض الخبيثه والمستعصية لان القدرة الشرائيه ستقل كثيراً والاعتماد فقط على الادويه البديله ذات التأثير الاقل عموماً انا ارى ان هذا القانون سيكون له اثار جانبيه سيئه على الاقتصاد وعلى الموظف والمريض برغم ما اثير عن ان هناك مميزات عديده وربما اكون مخطئاً.
صوت بلادى
وهكذا استطلعنا رأى الساده الدكاتره والصيادله فى كافة التخصصات واجرينا هذا التحقيق حتى نضع امام الساده القراء جهدا استمر اكثر من عشرة أيام لكي نستطلع تلك الآراء ولعلنا نكون نجحنا بتقديم تلك الاراء والشرح والتفاصيل عن قانون الرعايه الصحيه على وعد اننا سنواصل تقديم خدماتنا الى الساده القراء الأعزاء فى الشهور القادمة كلما حصلنا على معلومات جديدة او توضيحات اكثر ثراء.


دكتور/حسام أمين (مدير وحدة العناية المركزة في مستشفي نيوورك ومدير مركز ابن سينا الطبي ببرووكلين)
حيث يقول الدكتور/حسام أمين أن قانون الرعايا الصحية الجديد كان أحد الأهداف التي يريد تنفيذها الرئيس الأمريكي باراك أوباما بعد فوزه بالانتخابات الرئاسية. حيث أن هذا القانون سيمكن حوالي 48 مليون فرد من الحصول علي التأمين الصحي وهذا شئ جيد يحسب لهذا القانون، ولكن من عيوب هذا القانون والكلام للدكتور/حسام أمين أنه لم يراعي تغطية أكثر من 12 مليون شخص من المهاجريين الغير شرعيين ،وهؤلاء لم ينطبق عليهم القانون. بالإضافة إلي أن من مساؤئ ذلك أن الأموال أو المنح التي كانت الحكومة الأمريكية ترسلها كل عام للمستشفيات لتغطية قيام هذه المستشفيات بعلاج هؤلاء المهاجريين أو علاج أي شخص آخر ستستقطع... وبالتالي فربما يؤثر ذلك سلبيا علي علاج هؤلاء المهاجرين ونتمني عدم حدوث هذا .
كذلك والكلام للدكتور/حسام أمين فإن الاشخاص الذين يريدون الاشتراك في التأمين الخاص الصحي ولديهم مشكلة صحية معينة سابقة فإنه سيتم توقيع الكشف الطبي عليهم أولا ..فإذا وجدوا أن لهم مشكلة صحية مزمنة فمن الممكن أن يطلبوا منهم رفع قيمة الاشتراك في هذا التأمين.
ومن مميزات القانون والكلام للدكتور/حسام أمين أنه سيتم تعيين موظفيين في الحكومة مهمتهم مراجعة ومراقبة ملفات الأشخاص المشتركيين في قانون التأمين الصحي الجديد كل ستة أشهر.. أي أن تكون هناك آلية لمتابعة المخالفات التي قد تحدث من المريض أو الطبيب، وأيضا فإن القانون الجديد سيفتح مجالا لتعيين المواطنيين في وظائف جديدة تخدم تنفيذ هذا القانون مثل شركات التأمين وشركات الinsurance . ويعتقد الدكتور/ حسام أمين أنه من الصعب تنفيذ هذا القانون مرة واحدة فستتم تنفيذه علي مراحل خلال السنوات المقبلة.


الدكتور/سامر خشرف (طبيب وجراح العيون والشبكية بنيوورك)
حيث يري أن شريحة أكبر من المواطنيين سيستفيدوا من هذا القانون ، ولكن السؤال علي لسان الجراح الدكتور/سامر خشرف.. هي مانوعية التأمين التي ستستفييد منها هذه الشريحة ؟ حيث يري أن الرئيس أوباما لم يراعي الشكل الهيكلي بخصوص الاطباء في هذا القانون . حيث سيتم إستقطاع نسبة حوالي21.3 ٪ من مرتبات أو دخل الأطباء الجراحيين وبالتالي سيؤثر ذلك بشكل سلبي علي المريض.
كذلك من عيوب هذا القانون أن الحكومة ستتوقف علي دعم المستشفيات من الناحية المادية وهذا سيكون له آثار سلبية علي الاشخاص الذين لايغطيهم هذا القانون، فربمالن تكون للمستشفيات القدرة المادية علي علاج هؤلاء الاشخاص.
ويري الدكتور/سامر أن هناك زيادة مادية كبيرة الآن لإفتتاح العيادات الخاصة فهي زادت بنسبة حوالي 20٪ وهذا سيعود بالسلب علي الأطباء الجراحيين في المقام الأول حيث أن هناك تكلفةكبيرة الآن لإإفتتاح هذه العيادات الخاصة ،وبالتالي سيؤثر هذا بالسلب علي المريضأيضا.


دكتور/جمال موسي دكتور العلاج الطبيعي والتأهيل بمركز إبن سينا الطبي
فيري أن هناك إيجابيات كثيرة في النظام الصحي الجديد ، حيث ان المريض له الحق في إختيار الطبيب أو أخصائي العلاج الطبيعي الذي يريده دون التقيد بقائمة معينة تفرض عليه من شركات التأمين . كما أنه يعطي الطبيب أو المعالج حرية تقدير مايحتاجه المريض من فحوصات وعلاج حسب حالته المرضية دون الرجوع لشركات التأمين . كما أنه آلية لمتابعة المخالفات أو التجاوزات من طرف المريض أو الطبيب .
وكذلك والكلام للدكتور/جمال موسي سيتم توفير خطط تأمين صحي شامل للعاملين لدي الشركات الصغيرة بسعر مناسب ، حيث أنه سيكون إجباريا علي من يعمل في هذه الشركات الضغيرة.
ومن ناحية أخري سيتم القضاء علي ظاهرة التمييز بين الأشخاص علي أساس الحالات المرضية القديمة ، فليس من حق شركات التأمين عدم قبول أي شخص لديه أمراض مزمنة سابقة أو حالية.


دكتور/حسام عبد المقصود (صاحب صيدليات عبد المقصود)
فيتحدث هنار الدكتور/حسام عبد المقصود عن جزئية الدواء حيث يري ان هذا القانون سيغطي شريحة أكبر من المواطنيين، لأن هناك أشخاص كثيريين ليس لديهم تأمين صحي ، وهذا سيعود بالتالي بالنفع علي شركات الأدوية والصيدليات والتي ستزيد نسبة مبيعاتها .
وسوف يكون هناك ايضا زيادة في مبيعات (الأدوية البديلة) بعد تطبيق هذا القانون.
ولكن يعيب الدكتور/عبد المقصود علي ان البيروقراطية زادت في الفترة الأخيرة بتطبيق هذه القوانيين والذي سيؤثر بالسلب علي سرعة سريان الإجراءآت بالصورة المطلوبة في اتخاذ أي إجراء طبي .


دكتور/جبر الديب (بمركز ابن سينا الطبي)
فيقول نحن سعداء بالموافقة علي قانون الرعاية الصحية الجديد لأنه سوف يغطي أكثر من 30 مليون مواطن أمريكي ، وبالتالي فإن هذا سيفتح المجال للمستشفيات لتعيين العديد من الأطباء والممرضيين والممرضات ، ويساعد أيضا علي زيادة الإستثمار في مجالات عديدة أخري لها علاقة بالرعايا الصحية ، وبالتالي سيتم تعيين العديد من الشباب في هذه الإستثمارات ، مثل معامل التحليل الطبي ومراكز الآشعة وشركات التأمين الصحية ..كل هذا يحتاج إلي شباب جدد مما يعطي دفعة قوية للإقتصاد الامريكي في الازدهار والانتعاش خاصة بعد فترة الركود الكبيرة التي عاني منها الاقتصاد الامريكي.


دكتور/خالد لماضا (مدير المؤسسة المصرية الأمريكية للتنمية)
فيري أن هذا القانون يعتبر تغيير حقيقي في المجال الصحي الامريكي ، وهذا يعتبر نصر تاريخي وسياسي كبير للرئيس الامريكي أوباما، فهو سيشجع كل الناس ليكون لديها تأمين صحي ..وهذا علي المدي البعيد سيكون مكسب صحي حيث ستقل نسبة الامراض لدي المواطنيين وبالتالي سينعكس هذا بالايجاب علي الاقتصاد ..حيث ستقل الامراض المزمنة لدي المواطنيين ، وبالتالي سيقل إنفاق الدولة علي هذه الامراض مما ينعكس بصورة إيجابية علي الاقتصادالامريكي.
ويري االدكتور/لماضا أن من عيوب هذا القانون أنه ليس هناك تآمين شامل يتضمنه هذا القانون حتي الان..فمازالت الشركات التآمينية الخاصة هي المتحكمة حتي الآن وليس الحكومة

"][/SIZE]
رد مع اقتباس
قديم 15-12-2012, 07:09 PM #8

مصدر جديد

شكرن على الخدمة ياستاذ ياسر العصيمي
رد مع اقتباس
قديم 16-12-2012, 05:07 PM #9

مصدر جديد

بحث عن الخدمات الصحية في بلادنا الحبيبة



مقدمــــة:

الخدمات الصحية بالمملكة العربية السعودية ذات تاريخ ومسيرة طويلة ، بدأت قبل توحيد المملكة على يد المغفور له بإذن الله الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود عام 1319هـ، لقد ارتكزت هذه الخدمات قبل توحيد المملكة على الموروثات من الطب الشعبي، ثم تطورت لاحقاً من وحدة صغيرة للخدمات الصحية في مكة المكرمة وتدرجت في التطور حتى وصلت إلى ما هي عليه اليوم، لقد وصلت إلى المستوى الرفيع الذي جعل الكثير من مستشفيات المملكة مستشفيات مرجعية للكثيرين من مواطني الدول الشقيقة المجاورة والدول الصديقة، صار التطور مطرداً ، وازدادت المستشفيات ، وانتشرت مراكز الرعاية الصحية الأولية بأحياء المدن والقرى والهجر والبادية، تقدم أفضل الخدمات العلاجية والوقائية والتطويرية والتأهيلية، كما انتشرت معاهد التدريب من كليات طب ومعاهد صحية تزود المستشفيات والمراكز الصحية بأرفع الكفاءات الوطنية العليا ، والكوادر الفنية الوسيطة القادرة على فهم واستعمالات التقنية الطبية الحديثة، لقد أصبح الاهتمام بالوقاية يسير على قدم وساق مع الاهتمام بالعلاج، فكانت العناية بالأطفال والأمهات والشباب والمسنين، فنشطت برامج التحصين الموسع والتغذية والثقافة الغذائية والتوعية الصحية بكافة مناطق المملكة، وأصبحت مراكز الرعاية الصحية الأولية ذات دور فعال في خدمة المواطن والمقيم بالقرب من سكنه ومكان عمله.
إن تطور وتاريخ الخدمات الصحية بالمملكة ومنطقة الرياض خاصة جدير بالاهتمــــام والدراسة فهو خير شاهــــد على ما بذله الملك عبدالعزيز والذين خلفـــوه من أبنائـــــه من الملوك من آل سعود وحتى عهـــــد خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز من جهد كبير ورعاية كريمة حتى وصلت الخدمات إلى ما هي عليه اليوم.


لقد استعنت في هذه الدراسة بكل ما استطعت الوصول إليه مما دُوِّن عن تاريخ وتطور الخدمات الصحية بالمؤسسات ذات الصلة بالرياض، والمدونات الموجودة بمكاتب مديري الشؤون الصحية بالمناطق المختلفة وخاصة مكة المكرمة والمدينة المنورة ومكتبات معهد الإدارة والملك عبدالعزيز بالرياض.


مراحل التطور التاريخي للخدمات الصحية بالمملكة العربية السعودية ومنطقة الرياض:

لقد مرت الخدمات الصحية عبر ثلاثة مراحل:
المرحلة الأولى : (مرحلة ما قبل التأسيس):
لقد بدأت الخدمات الصحية– كما ذكرنا سالفاً – قبل توحيد المملكة، حيث كان سكان الجزيرة العربية يتطببون بالطب الشعبي الموروث ، والذي يتألف من الرقى والأعشاب والكي والحجامة والتجبير، وقليل من العمليات الجراحية البدائية التي تتلخص في خياطة الجروح بسبب ذيل الفرس وخلع الأسنان، وعلى الرغم من ذلك كانت جراحة العيون والتي اشتهرت بها قبيلة غامد من أفضل الجراحات في ذلك الوقت، حيث كانت تتلخص في إزالة شعر الجفن وإصلاح الجفن المتدلي ، وعملية الماء الأبيض، وقد كانت ممارسة الطب الشعبي لا تخلو من شيء من الكهانة والشعوذة ، وكان أهل نجد آنذاك يسافرون للعلاج بالكويت والبحرين حيث كان هناك مستشفيان بريطانيان.
أما الخدمات الطبية الحديثة فقد بدأت في منطقة الحرمين الشريفين حيث وجدت آنذاك ثلاث مستشفيات: الأولى في مكة المكرمة وهو مستشفى أجياد ، والذي شيد عام 1288هـ ، والذي يعتبر من أقدم مستشفيات هذه المنطقة، والثاني مستشفى باب شريف بجدة ، والذي تأسس عام 1308هـ ، والثالث في المدينة المنورة، أسست هذه المستشفيات لتقدم خدماتها لسكان المنطقة ولحجاج بيت الله الحرام، وكانت هناك رقابة دولية على الخدمات الصحية في ذلك الوقت ، وتتم المراقبة بواسطة خبراء دوليون ، وقد فرضت هذه المراقبة بموجب الاتفاقيـــــات الدولية التي تمت آنذاك مثل اتفاقيـــــة رومـــــا لسنة 1328هـ/ 1907م.
المرحلة الثانية (عهد الملك عبدالعزيز):
لقد كانت الانطلاقة الأولى للخدمات الصحية في المملكة على يد الملك عبدالعزيز ابن عبدالرحمن آل سعود وذلك عندمــــا تسلم زمـــــام الأمور في الحــجاز عام 1343هـ /1925م، وخلال النصف الأول من فترة حكم الملك عبدالعزيز وحتى نهاية 1347هـ لم تطرأ أي تغيرات جوهرية عن ما سبق ذكره سالفاً ، وقد ذكر معالي الدكتور رشاد فرعون –رحمه الله –وهو ثاني وزير للصحة في المملكة العربية السعودية وأحد أطباء الملك عبدالعزيز أنهم كانوا يجرون العمليات الجراحية في الخيام على الحصر ، وتحت ضوء السراج "الغاز"، وكانت الإمكانيات محدودة جداً، كما أنه كانت هناك طبابة سيارة مكونة من فرق طبية يرأس أحدها الدكتور ديم البريطاني الجنسية ، والذي اكتسب شهرة لدى أهل نجد، وكانت هذه الفرق تعالج الناس في مقر الإمارات ، وينحصر عملها في العمليات الصغيرة ، وعلاج الأمراض الباطنية ، وإجراء التطعيمات اللازمة وخصوصاً التطعيم ضد الجدري ، ولم تكن هناك إجراءات وقائية تذكر سواء التطعيم ضد الجدري الذي كان سائداً آنذاك
وبعد أن استقرت الأمور بدأ البناء الحديث والتطور الملموس في مجال الخدمات الصحية، وقد مرت الخدمات خلال هذه الحقبة بثلاثة مراحل:
المرحلة الأولى : مرحلة الإسعاف:
وتمتد هذه المرحلة منذ دخول جلالة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود الحجاز وحتى بداية الستينات ، وفيها صدر الأمر الملكي الكريم الذي يتعلق بالصحة في 27–8–1344هـ/1926م ، والخاص بإنشاء مديرية الصحة العامة والإسعاف ، وكان من أهم واجباتها:
* الاهتمام بصحة الفرد أولاً.
* الاهتمام بصحة البيئة وتأسيس البلديات.
* الاهتمام بصحة الحجاج والمسافرين براً وبحراً عبر المملكة.
* إصدار أنظمة صحية معترف بها دولياً
رد مع اقتباس
قديم 16-12-2012, 09:14 PM #10

مصدر نشيط

توسعة الملك عبد العزيز آل سعود :
شملت عمارة المسجد النبوي في التوسعة السعودية الأولى 12.271م2 ، منها 6247 م2
أزيلت من عمارة السلطان عبد الحميد العثماني و 6024 م2 زيدت عليها ، وبذلك أصبحت
مساحة المسجد النبوي الشريف 16.327 م2 ، وما بقي من العمارة العثمانية 4056 م2 .
( ستة عشر ألفا وثلاثمائة وسبعة وعشرون مترا ) .
توسعة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد :
أصبحت مساحة المسجد بعد التوسعة 98.500 م2 ، تضاف إليها مساحة سطح المسجد
المغطى بالرخام على مساحة 67000 م2 ،بمساحة إجمالية قدرها 165.500 م2
بعد أن رأينا كيف تضاعفت المساحة من 16 إلى 165 بالآلاف يعني عشرة أضعاف .


كانت مراحل التوسعة كالآتي :
أولاً مبنى التوسعة الرئيسي ، وهو المبنى الذي وضع أساسه خادم الحرمين الشريفين في عام
خمسة وأربعمائة وألف هجرية ، وهو يمثل امتداداً إضافياً إلى بناء المسجد الأساسي ، فيحيط
ويتصل به من الشمال والشرق والغرب بمساحة قدرها 82.000م2 ، تستوعب 137.000
مُصلّ ، وتمثل هذه المساحة أكثر من خمسة أضعاف مساحة المسجد الأساسي ، وبذلك أصبحت
مساحة المسجد الإجمالية بعد توسعة خادم الحرمين الشريفين 98.500 م2 ،
تستوعب 167.000 مصلّ ، تضاف إليها مساحة سطح المسجد المغطى بالرخام على
مساحة 67000 م2 ، تستوعب هذه المساحة 90.000 مُصلّ ن وبذلك يتسع المسجد
النبوي لأكثر من 250.000 مُصلّ ضمن مساحة إجمالية قدرها 165.500 م2 وعليه
أصبحت الطاقة الاستيعابية للمسجد من الداخل والأسطح بعد التوسعة ما يقارب مليون مُصلّ
في الأوقات الاضطرارية .
وقد تطلب إنجاز مشروع خادم الحرمين الشريفين نزع ما مساحته أكثر من 100.000 م2
من ملكيات الأراضي المجاورة للحرم ، وبلغت التكلفة الإجمالية للمشروع 30.000 مليار
ريال سعودي .
كما شملت هذه التوسعة أيضاً سبعة مداخل رئيسية بالجهات الشمالية والشرقية والغربية
إضافة إلى مدخلين رئيسين من الجهة الجنوبي ، ويتألف كل منهما من بوابتين ، هذا بالإضافة
إلى ستة بوابات جانبية ، وبذلك أصبح إجمالي البوابات 65 بوابة .
هذا وتضاف إلى بوابات المدخل السلالم المتحركة التي تخدم سطح المسجد جنباً إلى جنب مع
سلَّم داخلي ، فضلاً عن سلالم الخدمة . وتعتمد الحركة داخل الحرم النبوي على مجموعة من
السلالم الكهربائية ، والتي بلغ عددها 18 سُلَّماً .
أما المدخل الرئيسي للتوسعة فهو باب الملك فهد بن عبد العزيز ، ويقع في وسط الناحية الشمالية
تعلوه سبعة قباب ، وتحدّه من كل جانب مئذنة ، وبذلك يكون للمسجد بعد توسعة خادم الحرمين
الشريفين 10 مآذن ، 6 مآذن من التوسعة الجديدة بارتفاع كل منها 105 أمتار بزيادة 33 متراً
عن ارتفاع المآذن الموجودة سابقاً في المبنى الأساسي . ويمكن القول أن هذه المآذن ، وارتفاعها
الحالي تُعد أعلى المآذن في العالم الإسلامي منها اثنتان في البناء العثماني ، واثنتان في بناء
التوسعة السعودية الأولى ، و 6 مآذن بتوسعة خادم الحرمين الشريفين الكبرى ، ولكل مئذنة
من المآذن السعودية ثلاثة شرفات ، وتنتهي بشبه قبة محمولة على أعمدة ، تعلوها ثلاث تفاحات
ويتوجّها هلال . ( وزن الهلال النحاسي 6 طن )
كما بلغ عدد الأعمدة 2104 عموداً بقطر 64 سم ، والارتفاع من منسوب الطابق الأرضي وحتى
نقطة بداية القوس 5.6 متراًً ، وتتباعد الأعمدة عن بعضها مسافة 6 أمتار ، أو 18 متراً لتشكل
أروقة وأفنية داخلية تنسجم مع الإطار العام للتوسعة ، وغُطيت هذه الأعمدة بالرخام الملون
الناصع بدلاً من الدهان الأبيض .
وطعمت منشآت التوسعة الداخلية بأعمال الزخرفة ، التي تتمشى مع زخارف التوسعة السعودية
الأولى لإبراز الجانب الجمالي في الفن المعماري الإسلامي ، وتشمل الكرانيش وأعمال الحديد
المشغول كالمشربيات ، والشبابيك الخشبية المطعمة بالنحاس ، وتيجان الأعمدة والثريات
المطلية بالذهب ، وأعمال الرخام المزخرف المستدير مع تجاويف خاصة في كل عمود لوضع
المصاحف الشريفة ، وفتحتان بالقواعد لإخراج الهواء المكيف ، كما شملت أيضاً أعمال التكسية
بالرخام والزخرفة المداخل والواجهات والأعمدة الخارجية .
هذه التوسعة إقيمت على أحدث طراز معماري ، وأضيف لها كل ما توصلت إليه التكنولوجيا من
ابتكارات تساهم في التوسعةعلى المصلين ، ومن ذلك القباب المتحركة ، البالغ عددها 27 قبَّة
التي لها خاصية الانزلاق على مجار حديدية مثّبتة فوق سطح التوسعة ، ويبلغ نصف القطر الداخلي
للقبة قرابة 7 أمتار ، وبارتفاع 4 أمتار .


وكذا في منطقة الحصوات المكشوفة داخل صحن المسجد الأساسي ، الذي تم فيه نصب 12 مظلة
متحركة تفتح وتغلق كهربائياً ، مما يتيح الاستفادة من التهوية الطبيعية عندما تسمح
حالة الطقس بذلك .

إضافة للمساحات الشاسعة داخل المسجد

فإن المساحات الخارجية ( التي لم تحسب في مساحة التوسعة ) تتسع لأعداد هائلة من المصلين
يهدف هذا الجزء من مشروع خادم الحرمين الشريفين إلى تحقيق أفضل استفادة ممكنة من الساحات
المحيطة بالحرم ، وربطها بشكل مناسب ببقية أجزاء التوسعة الأخرى ، وتهيئتها للصلاة في أوقات
الازدحام وحسب الحاجة 0


بلغت مساحة هذه الساحات 235.000 م2 ، غُطيت أراضيها بالرخام والجرانيت وبزخارف
ملونة ، وأشكال هندسية إسلامية ،

فبلغت المساحة المخصصة للصلاة منها 135.000 م2 ، تستوعب قرابة ربع مليون مصلّ
ويرتفع عددهم إلى 400.000 مصلّ في حالة استعمال كافة المساحات للمسجد والساحات
المحيطة به ، بحيث يستوعب ما يقارب من مليون مصلّ في أوقات الازدحام

وتتضمن هذه الساحات مداخل للميضات .
وتم تزويد المشروع بشبكة متكاملة لتوزيع المياه والصرف الصحي ، لتكون كافية لخدمة أكبر عدد
من روّاد الحرم ، كما شمل المشروع أيضاً نظاماً لتصريف مياه الأمطار إضافة إلى نظام متكامل
للأمان والإنذار والوقاية من الحرائق ، صمم على مستوى عال لمقاومة الدخان والحريق عن طريق
رشاشات المياه التلقائية المزودة بالمياه بمحطة ضخ خاصة ، تستخدم حوالي 370 مضخة
و 290 خزاناً للمياه ، وأكثر من 15.000 رشاش تلقائي .

مناظر من الساحات المحيطة بالحرم .
أما التوسعة العثمانية فما تزال موجودة حتى الآن وتتميز بتقارب الأعمدة وصغر المساحة
وهي في مقدمة المسجد ، وفيها تحديد للتوسعات السابقة ، ستجد على كل عمود كتابة تدل
على حدود التوسعات السابقة .

هذا امتداد حد المسجد على عهد النبي صلى الله عليه وسلم لاحظ ماهو مكتوب في أعلى العمود
تجهيز معرض دائم للتوسعة فيه معلومات ولوحات وقاعة مشاهدة ،وأعد هذا المعرض للزوار
( الوفود الرسمية فقط يعني لحالك مايصلح وحريم مايصلح ) وفيه جميع مايتعلق بمشروع التوسعة
الجبار .

وضع حجر الأساس في عام 1405 هـ

مجسم للمسجد بعد التوسعة

قاعة المشاهدة
مشروع التكييف
يعتمد نظام التكييف على تبريد المياه .
** محطة خدمات التبريد :
تم إنشاء محطة لخدمات التكييف على موقع مساحته 70.000 م2 ، أبعاد ( 250 ، 200 ) متر ، وذلك لتأمين تكييف هواء المسجد النبوي الشريف .

وضعت محطة التبريد خارج حدود الحرم لكي يتسنى لغير المسلمين ( من المهندسين ) دخولها
إذا دعت الحاجة .

لوحة التحكم بالمحطة

محطة ضخمة فيها ست مضخات ومبردات للماء ، يحتاج الحرم إلى ثلاث فط منها والباقي احتياط

منظر لخراطيم التبريد أسفل الحرم في البدروم

مخطط للنفق الذي يربط الحرم بالمحطة

داخل النفق ويظهر الأنبوبان ( الذاهب والراجع ) اللذان يمدان الحرم بالمياه الباردة

صورة من أعمال تطوير الساحات المحيطة بالحرم ،حيث ستوضع رشاشات
تبريد وتلطيف الجو بالرذاذ .
بقي أن أقول إن التحكم بالحرم يتم كليا عن طريق إدارة الحرم التي تحوي
أجهزة المراقبة والتحكم في الكهرباء والصوت والأبواب والقباب والمظلات .
وأعتذر عن إدراج صور لها .
الحق يقال إن المجهود الضخم الذي بذله خادم الحرمين رحمه لله لاينكره إلا جاهل
55 مليار ريال تكلفة توسعة الحرمين الشريفين ، في وقت كانت الدولة مدينة بسبب
حرب الخليج ومع ذلك لم يتوقف العمل يوما واحدا ، واستغرقت التوسعة
من عام 1405- 1414هـ .
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
إنجازات , اكتب , الأول , الحبيبة , الصف , بلادنا , عن , متوسط , مقالاً

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
واجب الصف الأول متوسط ص 97 ياسر العصيمي اللغة العربية لغتي 56 17-03-2013 09:09 PM
اختبار تجريبي للصف الأول متوسط 1 الجنوبي اللغة العربية لغتي 34 11-02-2013 07:37 PM
واجب الصف الثاني متوسط ص 115 ياسر العصيمي اللغة العربية لغتي 49 10-02-2013 03:57 PM
واجب 3 الصف الأول المتوسط ص 135 ياسر العصيمي اللغة العربية لغتي 66 27-12-2012 02:06 AM
بدء إجازة معلمي الصف الأول الابتدائي 1432 حجـ بنوتةــازية الوظائف و الاعلانات 0 08-06-2011 08:08 AM


الساعة الآن 11:50 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
SEO by vBSEO 3.6.0 ©2011, Crawlability, Inc.
تصميم دكتور ويب سايت